احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 1مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 2وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 3إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 4عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 5ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 6وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 7ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 8فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 9فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 10مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 11أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 12وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 13عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 14عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 15إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 16مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 17لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 18أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 19وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 20أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 21تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 22إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ ۖ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 23أَمْ لِلْإِنسَانِ مَا تَمَنَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 24فَلِلَّهِ الْآخِرَةُ وَالْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 25وَكَم مِّن مَّلَكٍ فِي السَّمَاوَاتِ لَا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا إِلَّا مِن بَعْدِ أَن يَأْذَنَ اللَّهُ لِمَن يَشَاءُ وَيَرْضَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 26إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ لَيُسَمُّونَ الْمَلَائِكَةَ تَسْمِيَةَ الْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 27وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 28فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّىٰ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 29ذَٰلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 30وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَىسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 31الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ ۚ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ ۖ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ ۖ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 32أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 33وَأَعْطَىٰ قَلِيلًا وَأَكْدَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 34أَعِندَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 35أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 36وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 37أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 38وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 39وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 40ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 41وَأَنَّ إِلَىٰ رَبِّكَ الْمُنتَهَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 42وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 43وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَاسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 44وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 45مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 46وَأَنَّ عَلَيْهِ النَّشْأَةَ الْأُخْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 47وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَىٰ وَأَقْنَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 48وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 49وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 50وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 51وَقَوْمَ نُوحٍ مِّن قَبْلُ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 52وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 53فَغَشَّاهَا مَا غَشَّىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 54فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 55هَٰذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَىٰسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 56أَزِفَتِ الْآزِفَةُسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 57لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 58أَفَمِنْ هَٰذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 59وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 60وَأَنتُمْ سَامِدُونَسورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 61فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا ۩سورة النجم - عدد الآيات 62 - الآية 62

كتب عشوائيه

  • الغفلة .. مفهومها، وخطرها، وعلاماتها، وأسبابها، وعلاجهاالغفلة .. مفهومها، وخطرها، وعلاماتها، وأسبابها، وعلاجها: قال المصنف - حفظه الله -: «فهذه رسالة مختصرة في: «الغفلة .. خطرها، وعلاماتها، وأسبابها، وعلاجها»، بيَّنت فيها بإيجاز: مفهوم الغفلة، والفرق بينها وبين النسيان، وخطر الغفلة، وأنها مرض فتَّاك مهلك، وبيَّنت علاماتها التي من اتَّصف بها فهو من الغافلين، وذكرت أسبابها، وعلاجها، بإيجاز».

    المؤلف : سعيد بن علي بن وهف القحطاني

    الناشر : المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة http://www.IslamHouse.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/339777

    التحميل :

  • من أسباب السعادةابتدأ المؤلف الكتاب ببيان أن السعادة مطلب للجميع، وذكر تنوع مشارب الناس في فهم السعادة وطرقهم في محاولة التوصل إليها، وفندها طريقا ً طريقا ً، إلى أن أوقف القارئ على الطريق الحقيقي لتحصيل السعادة، وبعد ذلك ذكر جملة من الأسباب المعينة على الوصول إليها، وزين ذلك كله بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة، وكذلك بأمثلة حسية واقعية، حتى ظهرت بحمد الله رسالة نافعة على صغر حجمها، سهلة التناوب سلسة الأسلوب.

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السدحان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/261584

    التحميل :

  • فصول في الصيام والتراويح والزكاةفصول في الصيام والتراويح والزكاة: هذا الكتيب يحتوي على ثمانية فصول في الصيام والتراويح والزكاة وهي: الفصل الأول: في حكم الصيام. الفصل الثاني: في فوائد الصيام وحكمه. الفصل الثالث: في صيام المسافر والمريض. الفصل الرابع: في مفسدات الصيام. الفصل الخامس: في التراويح. الفصل السادس: في الزكاة وفوائدها. الفصل السابع: في أهل الزكاة. الفصل الثامن: في زكاة الفطر. ويليه ملحق في كيفية إخراج الزكاة.

    المؤلف : محمد بن صالح العثيمين

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/344541

    التحميل :

  • رسالة إلى كل وافدرسالة الى كل وافد: قال المصنف - حفظه الله -: «فإنه يعيش بين أظهرنا وتحت سماءنا أحبة كرام وفدوا إلينا من مختلف الأقطار العربية والإسلامية, ولِمَا علمت من حقوقهم علينا وتأملت خلو الساحة من كتيب موجه لهم - رغم كثرتهم - وحاجتهم لذلك سطرت بعض صفحات يسيرة ونقاط سريعة مُقدِّمًا اعتذاري عن قصر المادة المطروحة ونقصها».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/228671

    التحميل :

  • القصد السديد على كتاب التوحيدكتاب التوحيد: كتاب عظيم النفع في بابه، بين فيه مؤلفه - رحمه الله - التوحيد وفضله، وما ينافيه من الشرك الأكبر، أو ينافي كماله الواجب من الشرك الأصغر والبدع؛ لذلك حرص العلماء على شرحه، ومن هذه الشروح كتاب القصد السديد على كتاب التوحيد للشيخ فيصل بن عبد العزيز آل مبارك - رحمه الله -، وقد تميّز هذا الشرح عن غيره من الشروح بعدة ميزات منها : • عناية الشارح - رحمه الله - بشرح أبواب الكتاب. • عناية الشارح بتفسير الآيات القرآنية الواردة في متن كتاب التوحيد، وهذا ليس بغريب على عالِم له باعٌ طويل في التفسير. • انتقاؤه - رحمه الله - بعض مسائل كتاب التوحيد وبثها في ثنايا الشرح. • توسُّط هذا الشرح فهو ليس بالطويل الممل ولا بالقصير المخل. • سهولة عبارة الشارح ووضوحها مما يجعل كتابه مناسباً لطلبة العلم على اختلاف مستوياتهم. • تضمن هذا الشرح بعض الفوائد والزوائد التي لا توجد في الشروح الأخرى.

    المؤلف : فيصل بن عبد العزيز آل مبارك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2543

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share