احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 1مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 2وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 3وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 4فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 5بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 6إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 7فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 8وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 9وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 10هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 11مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 12عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 13أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 14إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 15سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 16إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 17وَلَا يَسْتَثْنُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 18فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِّن رَّبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 19فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 20فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 21أَنِ اغْدُوا عَلَىٰ حَرْثِكُمْ إِن كُنتُمْ صَارِمِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 22فَانطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 23أَن لَّا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُم مِّسْكِينٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 24وَغَدَوْا عَلَىٰ حَرْدٍ قَادِرِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 25فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 26بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 27قَالَ أَوْسَطُهُمْ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ لَوْلَا تُسَبِّحُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 28قَالُوا سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 29فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ يَتَلَاوَمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 30قَالُوا يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا طَاغِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 31عَسَىٰ رَبُّنَا أَن يُبْدِلَنَا خَيْرًا مِّنْهَا إِنَّا إِلَىٰ رَبِّنَا رَاغِبُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 32كَذَٰلِكَ الْعَذَابُ ۖ وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَكْبَرُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 33إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 34أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 35مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 36أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 37إِنَّ لَكُمْ فِيهِ لَمَا تَخَيَّرُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 38أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۙ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 39سَلْهُمْ أَيُّهُم بِذَٰلِكَ زَعِيمٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 40أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ فَلْيَأْتُوا بِشُرَكَائِهِمْ إِن كَانُوا صَادِقِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 41يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 42خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ۖ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 43فَذَرْنِي وَمَن يُكَذِّبُ بِهَٰذَا الْحَدِيثِ ۖ سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 44وَأُمْلِي لَهُمْ ۚ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 45أَمْ تَسْأَلُهُمْ أَجْرًا فَهُم مِّن مَّغْرَمٍ مُّثْقَلُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 46أَمْ عِندَهُمُ الْغَيْبُ فَهُمْ يَكْتُبُونَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 47فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَىٰ وَهُوَ مَكْظُومٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 48لَّوْلَا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 49فَاجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَجَعَلَهُ مِنَ الصَّالِحِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 50وَإِن يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 51وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَسورة القلم - عدد الآيات 52 - الآية 52

كتب عشوائيه

  • التحذير من البدعالتحذير من البدع: كتيب لطيف للشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ويحتوي على 4 رسائل، وهي: حكم الاحتفال بالمولد، حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج، حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان، تنبيه على كذب الوصية المنسوبة للشيخ أحمد خادم الحرم النبوي الشريف.

    المؤلف : عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    الناشر : موقع الإسلام http://www.al-islam.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/102352

    التحميل :

  • الثناء المتبادل بين الآل والأصحابالثناء المتبادل بين الآل والأصحاب : هذا الكتاب يبحث في حقيقة العلاقة الطيبة والود الذي ملئ قلوب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته الكرام، رضوان الله عنهم أجمعين. حيث بدأ بتعريف آل البيت وما جاء فيه من آراء واختلاف عند الفقهاء ومن ثم تعريف الصحابي وذكر فيه بعد ذلك ما ورد من فضائلهم في سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - فلا ثناء بعد ثناء النبي - صلى الله عليه وسلم -، وقدم لنا بعد ذلك من آل البيت من جمع بين الشرف النسب ومقام الصحبة. وبما أن الفضل كان معروفاً للصحابة من آل البيت ولآل البيت من الصحابة، استعرض هذا الكتاب جمله من ثناء آل البيت على الصحابة. كثناء الإمام علي - رضي الله عنه - على الصحابة كأبي بكر ، وعمر، وعثمان وغيرهم، وكذلك عبدالله بن عباس، وعلي بن الحسين، ومحمد الباقر، وزيد بن علي بن الحسين، وجعفر الصادق، وموسى الكاظم وعلي الرضا والإمام الحسن بن محمد العسكري. وبعد ثناء الآل على الصحابة استعرض جملة من ثناء الصحابة على الآل في فضلهم وشرفهم وعلو منزلتهم التي لا يشكك فيها مسلم كثناء أبي بكر وعمر وعثمان وطلحة بن عبيد الله وسعد بن ابي وقاص، وجابر بن عبدالله وأم المؤمنين عائشة، وعبدالله بن مسعود وعبدالله بن عمر ، والمسور بن مخزمة. وأبي هريرة وزيد بن ثابت، ومعاوية بن أبي سفيان. وغيرهم من الصحابة. ومن خلال هذا الثناء المتبادل يظهر بشكل جلي كما جاء في الخاتمة تلك المحبة المتبادلة التي عمرت قلوب الصحابة وآل البيت ودامت تتوارثها الأجيال، مما لا يدع أدنى شك في ذلك. ولا يترك اي مجال لاعتقاد غير ذلك من المسلم.

    الناشر : مركز البحوث في مبرة الآل والأصحاب http://www.almabarrah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/260217

    التحميل :

  • حتى تكون أسعد الناسحتى تكون أسعد الناس: فهذا كتاب خفيف لطيف اختصرت فيه مؤلفات وعصرت فيه مصنفات, وسميته: (حتى تكون أسعد الناس)، وجعلته في قواعد لعلك تكررها وتطالب نفسك بتنفيذها والعمل بها, وقد اخترت كثيرًا من كلماته من كتابي (لا تحزن) وعشرات الكتب غيره في السعادة.

    المؤلف : عائض بن عبد الله القرني

    الناشر : موقع صيد الفوائد www.saaid.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/324354

    التحميل :

  • تعليق مختصر على كتاب لمعة الاعتقاد الهادي إلى سبيل الرشادهذا تعليق مختصر كتبه فضيلة الشيخ محمد بن صـالح العثيمين - رحمه الله - على كتاب لمعة الاعتقاد الذي ألفه أبو محمد عبدالله بن أحمد بن قدامة المقدسي - رحمه الله -. وقد جمع فيه مؤلفه زبدة العقيدة، ونظراً لأهمية الكتاب من جهة، وعدم وجود شرح له من جهة أخرى فقد قام الشيخ - رحمه الله - بكشف غوامضه، وتبيين موارده، وإبراز فوائده. وقد تعرض المعلق لجوانب كثيرة من جوانب العقيدة ومنها: مسألة الأسماء والصفات، ومذهب السلف فيها، والقرآن الكريم وأوصافه، والقدر، والإيمان، وكذلك السمعيات وذكر منها الإسراء والمعراج، ومجئ ملك الموت إلى موسى - عليهما السلام -، وأشراط الساعة، والحوض، والصراط، والجنة والنار. كما تعرض لخصائص النبي - صلى الله عليه وسلم -، وفضائل أصحابه - رضي الله عنهم - والشهادة بالجنة والنار، وحقوق الصحابة وحقوق زوجات النبي - صلى الله عليه وسلم -، ومسألة الخلافة، وأحكام البدعة وأهلها، والإجماع والتقليد بإسلوب سهل وعرض ممتع، معتمداً في ذلك على إيراد الأدلة النقلية من القرآن والسنة والتي لم يخلها من تعليق أو شرح أو بيان، وهذه التعليقات تتضمن فوائد علمية متنوعة لطلاب العلم والدارسين.

    المؤلف : محمد بن صالح العثيمين

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/313419

    التحميل :

  • تصنيف الناس بين الظن واليقينتصنيف الناس بين الظن واليقين : كتاب في 89 صفحة طبع عام 1414هـ ألفه الشيخ للرد على المصنفين للعلماء والدعاة بناء على الظنون فذكر بعد المقدمة: وفادة التصنيف وواجب دفعه وطرقه وواجب دفعها وسند المصنفين ودوافعه والانشقاق به وتبعه فشو ظاهرة التصنيف. ثم أرسل ثلاث رسائل: الأولى: لمحترف التصنيف. الثانية: إلى من رُمي بالتصنيف ظلماً. الثالثة: لكل مسلم.

    المؤلف : بكر بن عبد الله أبو زيد

    الناشر : دار العاصمة للنشر والتوزيع بالرياض

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/172262

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share